Visit ArabTopics.com

أنا الأيهم صالح، وهذا هو موقعي الشخصي.

آرائي التي تنشر باسمي هي آراء شخصية تمثلني ولا تمثل أية جهة أخرى. آراء المشاركين في الموقع هي آراؤهم الشخصية ولا تمثلني.

تأسس موقعي عام 1999 ولذلك فهو من أقدم المدونات العربية وأعتقد أنه أقدم مدونة سورية، شهد نجاحا كبيرا عام 2005 وبدايات 2006، ثم تراجع اهتمامي به بسبب ظروف الحياة وانتقالي إلى البحرين. واستعدت تطوير المحتوى فيه منذ أواخر عام 2011.

يحوي موقعي مئات المواد الأصيلة وغير المنشورة في مواقع أخرى، مما يمكنه من المساهمة في إغناء المحتوى العربي على الإنترنت.

التركيز الأساسي حاليا هو على محاربة الإرهاب الإعلامي وفضح الأكاذيب الإعلامية، وذلك في سلسلة "احذروا الاستحمار". إضافة لذلك أنتج بشكل متقطع سلسلة "قراءات" وهي نصوص مقروءة بصوتي أختارها من الشعر والأدب العربي، وسلسلة "نظرات" وهي مقابلات مع أشخاص مميزين لا يستضيفهم الإعلام.

يتلقى موقعي بصورة متقطعة إسهامات مميزة من مدونين آخرين يخصونني بنشر ما ينتجونه، ويحوي مجموعة منابر شخصية لمدونين آخرين يفضلون نشر إنتاجهم في موقعي.

يحوي الموقع مجمع أخبار Aggregator يجمع الأخبار من مدونات ومصادر أخبار مستقلة في المواضيع التي تهم قراء موقعي، ويتم إغناء مصادر الأخبار فيه بشكل مستمر. ويضم قسما مخصصا للميديا، أنشر فيه أفلاما وأغاني ومواد وثائقية للفائدة العامة.

التعليق في الموقع متاح فقط للحسابات التي يتم تفعيلها يدويا، وبمجرد تفعيل أي حساب يملك صلاحية النشر في المنتدى مباشرة بدون إشراف، ويستطيع التعليق بكامل الحرية.

فيما يلي ملخص للخط الزمني لتطور الموقع

1999

تأسيس الموقع لأول مرة عبر وصلة الإنترنت للجمعية العلمية السورية للمعلوماتية في اللاذقية. وقتها استخدمت خدمة MSN Spaces المجانية لاستضافة الموقع، وحملت عليه بعض الصفحات العربية عني وعن عملي.

في نفس اليوم طلب مني مدير فرع الجمعية (شخص اسمه علي سليمان) حذف الموقع لأنني لا أملك ترخيصا لتأسيسه.

2000

في شباط 2000 نقلت الموقع إلى شبكة GeoCities وأعدت بناءه باللغة الانكليزية، وصدرته بعبارة

"Freedom is having only one personality"

2000

أسست موقعا ثانيا على شبكة Geocities لتخديم قراء كتابي عن البريد الالكتروني، ونشرت فيه معلومات إضافية وروابط مباشرة لدعم القراء

أيضا طورت نظام قوالب خاص بي لبناء المواقع، وذلك قبل أن تظهر نظم إدارة المواقع مثل FrontPage و Dreamweaver

2001

استخدمت نظام إدارة القوالب لبناء موقع عربي لمنظمة الهاكر العرب وهي المنظمة التي تعارف فيها المؤسسون الأربعة (مصطفى، الزبير، شاهين، والأيهم) لفريق عيونيكس الذي أصبح اسمه لاحقا عرب أيز Arabeyes

ايضا استخدمت نظام إدارة القوالب لتطوير موقع دار شعاع للنشر والعلوم، وهو الموقع الذي ساهم في ازدياد مبيعات الدار مباشرة إلى القراء.

2002

حجزت اسم النطاق alayham.com وأعدت بناء موقعي الشخصي باستخدام نظام التعليم الالكتروني moodle

في نفس العام طورت 4 مواقع تجارة الكترونية، أهمها موقع جديد لدار شعاع للنشر والعلوم يحوي سلة تسوق وعملية شراء مباشر عبر الانترنت، وقد ظل هذا الموقع يعمل حتى إغلاق الدار بعد الهجوم الإرهابي على حلب عام 2011

2003

بناء على طلب القراء والمتابعين، أعدت بناء الموقع باستخدام تقنية xoops ونشرت فيه أقدم مادة ماتزال منشورة على موقعي لليوم.

2004

بدأ موقعي يتلقى مشاركات مهمة، وأولها سلسلة مقالات حصرية من الدكتور ممدوح حمادة. وتلتها مجموعة من مقالات أيمن الدقر، رئيس تحرير مجلة  أبيض وأسود السورية.

2005

من أواخر 2004 إلى نهاية 2005 شهد موقعي حركة كبيرة في مجال النشر والمشاركات والقراءات ووصل ترتيبه إلى حوالي 80000 على العالم على مقياس ألكسا

2006

كان تركيزي الأساسي على عملي في تطوير المواقع وعلى النشر في الصحافة المطبوعة. في هذا العام تم تطوير موقع الجمل وفيه أيضا نشرت سلسلة مقالات في مجلة المال السورية.

أيضا في هذا العام نشرت أحد أكثر المواد قراءة على موقعي، وهي مقالة "الإنترنت، إعلام المستقبل يولد في سوريا"

2007

انتقلت إلى البحرين للانضمام إلى مايكروسوفت، وأهملت الموقع تماما.

2008

نشرت مادتين فقط في الموقع خلال كل هذا العام.

2009

نشرت مادة واحدة فقط في الموقع خلال هذا العام

2010

أعدت بناء الموقع باستخدام دروبال 6 واستوردت كل المحتوى القديم إليه وبدأت أستعيد نشاطه

في هذا العام نشرت سلسلة قراءاتي في أفكار نسيم طالب، وأيضا في هذا العام استخدمت خبرتي في تهجير محتويات موقعي لتطوير موقع الجمل إلى دروبال 6 (مازال يعمل حتى 2014)

2011

تعرضت لحملة إشاعات وأكاذيب عنيفة بدأها أنس قطيش وانضم إليها آخرون من عملاء الإرهاب الصهيووهابي بسبب رفضي دعم الغزو الإرهابي لسوريا. شملت الحملة ثلاثة تقارير إخبارية في قناة العربية وبرنامجين في قناة الجزيرة وعدة مقالات وبرامج في وسائل إعلام أجنبية

2012

قمت بترقية الموقع على عجل إلى دروبال 7 واستعدت التركيز على النشر فيه، وبدأت نشر سلسلة الأوتبوريين وسلسلة أساطير الربيع العربي

في هذا العام وصلني أول تبرع لموقعي.

2013

تابعت التركيز على مواجهة الحرب الإعلامية على سوريا، وفي هذا العام وصلتني مشاركات مميزة من المازري حداد ومن أيهم اسماعيل ومن غاندي الحمد.

2014

أطلقت سلسلة "احذروا الاستحمار" وهي القسم الأكثر قراءة في موقعي، إضافة إلى سلسلتي "قراءات" و "نظرات" ووصلتني مشاركات قيمة ومستمرة من غياث العلبي. كما أجريت أول مقابلة مع وكالة الأنباء العربية السورية سانا حول موقعي

وفي هذا العام أيضا أطلقت دليل المغتربين السوريين وهو تطبيق أندرويد استخدمه خلال العام 2014 حوالي 2100 مستخدم.

للمزيد من المعلومات عن موقعي أدعوكم للاتصال معي

دليل المغتربين السوريين

اقتباسات مختارة

أتعرف ، أنني أحب كثيراً أن أتحدث الى نفسي ، فقد وجدت أن أكثر الناس متعة من بين معارفي هو أنا ….
س.كيركيغارد
من اختيار منال ابراهيم
إن المبادئ السامية لا تخرج من أفواه الزعماء و لكنها تنبعث من أحاسيس و أفواه الشعب
كارفيد
من اختيار منال ابراهيم
سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟ فأجابه : في أحلام العاجز
رابندرانات طاغور
من اختيار منال ابراهيم
الحياة ليست شمعة صغيرة ولكنها مصباح كهربائي رائع أمسك به ليضيء بأقصى طاقته إلى أن يحين الوقت لتسليمه إلى الأجيال القادمة.
جورج برنارد شو
من اختيار منال ابراهيم
أمام الحياة
هذا الكتاب الكبير
تتضاءل أهمية المراجع....
غادة فؤاد السّمان
من اختيار منال ابراهيم
Google+