نبيل فياض في مقالة جارحة في موقع الناقد

نبيل فياض في مقالة جارحة في موقع الناقد
http://www.annaqed.com/article.aspx?article=10748

المنتديات

الردود

مع الاحترام لكل الاشخاص الذين ذكرهم بسام درويش بغض النظر عن اي موقف سياسي ,فان ماورد في المقالة لا يعدو كونه ومن وجهة نظري اكثر من خلافات شخصية تدور بشكل اعتيادي بين كل البشر الا اذا افترضنا القدسية عند المفكرين او السياسيين !!! اولا : من المستغرب ان نعود الى تقاذف التهم المنية وكان بعض المعارضين ليسو باكثر سوءا من "الامنيين" اضافة الى ان هناك العديد من الاشخاص يعرفون موضوع علاقة نبيل فياض مع شخصية امنية اعلن نبيل صراحة وغيره من مثقفي سوريا انهم يكنون لها فائق الاحترام وقد كتب نبيل فياض عن هذه العلاقة بالتفصيل وبالاسماء وماكتبه منشور , من هنا استغرب توجيه هذه التهمة للرجل . لاحظت ان بسام درويش قد رغب بالتركيز على ماكتبه له نبيل فياض من عبارت مثل مزعوج ومتوتر وقلق وووو لان الاشارة بهذا الشكل اوحت لي بانه من المعيب مثلا على شخص ماان يتوتر او يقلق او يخطئي اواواو لم اتوقع من بسام درويش ان يقع في فخ التعميم والتشميل(من شمولي)وهو العلماني الذي اعلن حربا على الاقصاء والشمولية ما لفت نظري واقدره لبسام درويش واتفق معه فيه انا وربما الكثيرون انه لا باس من ان يكون في الحياة السياسية والفكرية والثقافية والعقيدية "مثال على العقيدية اعلان دمشق" قليلا من الخصخصة!!! طبعا وجود هذه المستويات من النشاط الانساني مندمجة او متماهية مع بعضها امر طبيعي في المجتمعات التي تتداخل فيها كل هذه الحقول مثل بلدنا حيث من الممكن ومن حيث لايدري قد يجد المفكر نفسه في خضم السياسة وبالعكس وبالذات في فترات الازمات التي يصبح فيها الاهتمام بالشأن العام فرض عين لا فرض كفاية هل يمكن لنبيل فياض او غيره الابتعاد عن حقل السياسة ؟ هذا سؤال متروك لاصحابه وهم الذين يستطيعون اتخاذ القرارات التي يعتقدونهاصائبة, عندما نطلب طلبا مثل هذا هل نكون قد ساهمنا في منع انسان من ممارسة حقه في الفعالية التي يشاء؟ ازعم ان:نعم لماذا لانترك اصدقائنايختلفون ويتفقون؟ لماذا نحاول ان ندخل في اذهانالىخرين ان مستقبل البلد مرهون بوحدة اطياف المعارضة واتفاقها؟حتى الاشخاص ونحن نعلم بان الرفاق عندما يصبحون في المعتقلات يختلفون لاسباب تتعلق احيانا بمزاجيات شخصية واختلاف طباع !!!

إن كل من يقرأ بسام درويش أو فريد الغادري يعرف تماما يعرف أن الأول يتكلم بلهجة أمريكي ( كما هو يؤكد دائما بجنسيته الأمريكية ) معجب بسياسة إدارته ، والثاني لا بد أن يُشك بأنه يقبض مالا عن نشاطاته المناهضة للنظام في سوريا.. إذ همه الأوحد على ما يبدو هو تغيير النظام لا حركة الإصلاح كما يسمي حزبه. من هنا لا بد لكل عاقل أن يضحك أو يقلب من الضحك على ما قاله السيد بسام :
ما تقول بأنك ستنشره عن الغادري لا أرى فيه عملاً ضدّ الغادري كشخص وأنما عملاً ضدّ مشروع تحرير سوريا الذي تخطط له الإدارة الأمريكية. الغادري هو وسيلة. أنا وسيلة. أنت وسيلة. كلنا وسائل. وهو أمر يدعو للشرف ان نُستَخدَمَ كوسائل لتحرير سوريا. لكنك بما تقول أنك ستقوم به ستجعل من نفسك وسيلة تخدم نقيض هذا الهدف. بكل صراحة، إنك لا تسيء إلى الغادري بذلك إنما لسوريا ايضاً.
ما هذا الشرف الذي سيناله من يكون أداة للإدارة الأمريكية التي همها الوحيد هو تحرير سوريا واستقلالها... من يقول هذا الكلام إما طاعن بالغباء.... أم أنه يستغبي قراءه... أما من يقرأ نبيل فياض لا بد له أن يكتشف سعيه الصادق فعلا للإصلاح ببلده فهو يشير للأخطاء بوضوح رغم ما قد يعانيه من جراء صراحته ومواجهته... أن تواجه الخطأ وأنت في قلب المشكلة لا أن تقبع في بلد معروف بعدائه وغاياته وتتخذه منبرا للأهداف همها الأخير مصلحة الوطن .
المفكّر المتبوع أينما كان في سوريا؟.. لا أعرف إذا كان القارئ يرى في عبارات نبيل مظاهرَ "جنون عظمة"، أم لا
عندما يقال مفكرا متبوعا تكون التابعية آنذاك للفكر الذي يحمله هذا المفكر.... إذ تنتفي التابعية بانتفاء فكر ومنهج هذا المفكر .
وضعتُ لمقالتي هذه عنواناً يقول، "يا حسرتي على نبيل فياض" لأنني بالفعل أشعر بالحسرة على الرجل. إنه يفقد مصداقيته يوماً بعد يوم وهذا يؤثّر على إقبال الناس على قراءة الجانب الأفضل من إنتاجه. لذلك اشعر بالأسى.
إن الحسرة تكون على مجلة الناقد لأنها فقدت السبب الأهم لمتابعتها... فأنا من الذين عرفوها عن طريق مقالات نبيل وتركوها لفقدها لتلك المقالات .

In reply to by كامل

لاحظت أكثر من مرة التحدث عن (( الكاتب نبيل فياض)) أنا بصراحة لم يتسنى لي التعرف على كتاباته و لاحتى أرائه ولكن دوماً ألاحظ الجدل الذي يدور حول هذه (( الشخصية )) و أتجنب دوماً المشاركة بمثل هذه الامور لأني لست من النوع الذي يحكم على الاخرين دون معرفتهم لست أقصد المعرفة الشخصية بل معرفتهم من خلال كتاباتهم و أفكارهم وغيرها و أنا بصراحة لم أقرأ له شيء على الاطلاق و لا أعرف لماذا لم اصاب بفضول المعرفة!!! (( فعلا أستغرب من نفسي هذا التصرف)) لاول مرة أشعر بعدم الرغبة ليس انتقاصاً له فأنا لم أسمع بإسمه الا هنا ربما لانني لست من متصفحين الانترنت الدائمين . فقط أبحث عن أشياء محددة . لهذا لا أستطيع أن أعلق عالموضوع .. أما النقطة الهامة التي أستطيع التحدث عنها هي أنني من النوع الذي أرفض التعامل مع أي جهة خارجية من كانت تكن لأن التغيير الذي يأتي من الخارج تغيير كاذب مليء بالاوهام والكذب و الخداع مبني على مصالح شخصية كيف لي أن أصدق أن السياسة المتبعة في أميريكا يهمها مصلحة الشعب السوري و هي التي دخلت الى العراق حاملة له الموت و الفوضى و الدمار!!!…. بصراحة اعتزلت مشاهدة الأخبار منذ سقوط بغداد لأني أصبت بإحباط شديد لرؤية متاحف بغداد تسرق و أطفال بآلاف تقتل ..عندما أسترجع تلك اللحظات و المواقف و الممارسات الاجرامية…أكره كل شيء حتى نفسي لا يمكن لأمريكا أن تسخر منا لهذه الدرجة و لا نقبل أن تستعملنا وسائل لتدمير بلدنا(( بحجة تحرير الشعب)) لا أصدق كذبة كبيرة اسمها (( تحرير الشعب)) و أستغرب كيف لأشخاص أن يتحدثوا بإسم الشعب!!.. أنا لا أحب أن يتحدث بإسمي لا بوش ولا عملائه عفواً سيد بوش لا أريد منك أن تتحدث بإسمي فتاريخك ملوث بدماء أطفال العراق و أطفال فلسطين و نطلب من الله العلي القدير أن لا يضاف على تاريخك أسم أطفال سوريا (( لا تتحدث باسمي لا أنت و لا عملائك )) و لا نريد حريتكم المبنية على سلب الحقوق و قتل الاطفال كنت أتمنى من كل سوري يحب بلد السلام ((سوريا)) أن لا يصدق أكاذيب الغرب أنا لا أكره الشعوب الغربية ولكن أكره السياسات الغربية التى تحرق أحلامنا و مقدساتنا و كل شيء جميل بحجة (( محاربة الارهاب)) وتحت شعار كاذب اسمه (( الحرية)) فلا أهلاً و لا سهلاً بحريتكم التي ترفع علمها على جثث الأبرياء أنا لا أتعاطى السياسة و لا أفهم فيها شيء أنا انسانة عادية جداً و أحلامي تشبه أحلام البسطاء و لكن أكره أن يتحدث الآخرون بإسمي أقصد بالاخرون ((أمريكا و عملائها)) أفضل أن يقول عني الاخرون متخلفة ولا أكون عميلة لأي جهة على الاطلاق لا أحب أن أكون تابعة لأي أحد ..فأنا أتبع الطيور التي تعشق النور وتعلم أن بلداً هي شمس تشرق لا ينال منها أحد طالما الله فوق الجميع _________اعذروني لأول مرة أتحدث بانفعال ولكني أغار على بلدي سوريا أغار على شوارعها…. على طرقات عبرتها طفولتي………… و أحلاماً رسمتها على غيمات سمائي… أغار على جبال بلادي , مائها كل ما فيها أعشقه حتى ببساطتها و رقة شعبها أغار عليك يا بلدي فعذراً منكم….ولكن هذه قناعاتي و أحب أن أعبر عنها _______________ياسمين علي 11/11/2005 [ تم تحريره بواسطة ياسمين علي on 12/11/2005 ]

In reply to by ياسمين علي

أنا شخصياً كنت وما زلت من المعجبين بكتابات السيد "النبيل" ولكن ما نفهمه من أصدقائه القدامى طبعاً بعد هذا الوفاء المضحك من أصدقائه,الدراويش والغادرين,أن ما يسعى إليه سياسياً , أو أي كان هذا الخطأ,فهو كمعظم السورين عموماً, يعيش في زمن الغنائم والمكاسب,الغير نبيله, أو أنه أوحي له بذلك,وليته بقي كما ستبقى مقالاته,وكتبه,وصورته التي كانت بأذهاننا,ليت الزمن يعود إلى الوراء,خدمة للنبيل ومحبّي النبيل,,!! ألا ليته يعود,مرة أخرى..!!

لست أدري ما أهمية مراقبة كل ما يقوله أو يفعله أو يقال عن نبيل فياض أو ما يحدث معه. قرأت له الكثير في كثير من المواقع و لم يعجبني، و بغض النظر عن رأيي بكتاباته، من هو هذا الرجل حتى نأخذ له كل هذه الأهمية التي لا أرى موضوع ينتهي عنه إلا و يبدأ آخر. أعتقد أنه لديه الكثير من الثقافة و لكن هذا عادي هناك من هم أكثر منه ثقافة و لا أحد يذكرهم - لا أحد يسألني مثل من - مشكلتنا أننا تنعلق بأشخاص و ليس بأفكار أو حتى بأفكار هؤلاء الأشخاص -إن صلحت -.

In reply to by salam

مشكلتنا أننا تنعلق بأشخاص و ليس بأفكار أو حتى بأفكار هؤلاء الأشخاص -إن صلحت -.
هل يمكن أن تشرح لنا مشكلتك بالضبط؟ يعني من هم الأشخاص الذين تتعلق بهم، أنت ومن تقصدهم بـضمير المتكلم نا الذي تستخدمه. وما دمت أنت ومن تقصدهم بكلامك تعرفون المشكلة، فهل تجدون لها حلا؟ أفيدونا عن مشاكلكم وحلولكم لها، فهذا أمر مهم بالنسبة لي على الأقل.

أعتقد أنه لديه الكثير من الثقافة و لكن هذا عادي هناك من هم أكثر منه ثقافة و لا أحد يذكرهم - لا أحد يسألني مثل من -
الثقافة الكامنة ... التي تبقى كامنة ولا تخرج... يبقى حاملها كالذي لا يعرف شيئا..... الثقافة تحتاج لمن يخرجها ويضعها بالمكان المناسب في الزمن المناسب لتأخذ الصدى المناسب... نتكلم عن جرأته لا عن ثقافته....

In reply to by rawand

فلتقل خيرا أو... لا تكتب!!!!!!!!!! ماذا يعني قول الخير؟ وماهو الخير اصلا؟! هل هو عقيدة ثابتة وقانون يسود على الجميع؟ لكل انسان الحق في ان يرى الخير فيما يفعل ويقول. مارايك؟

In reply to by الأيهم

الأيهم كتبَ:
مشكلتنا أننا تنعلق بأشخاص و ليس بأفكار أو حتى بأفكار هؤلاء الأشخاص -إن صلحت -.
هل يمكن أن تشرح لنا مشكلتك بالضبط؟ يعني من هم الأشخاص الذين تتعلق بهم، أنت ومن تقصدهم بـضمير المتكلم نا الذي تستخدمه. وما دمت أنت ومن تقصدهم بكلامك تعرفون المشكلة، فهل تجدون لها حلا؟ أفيدونا عن مشاكلكم وحلولكم لها، فهذا أمر مهم بالنسبة لي على الأقل.
أستاذ أيهم بما أنك تسألني ما مشكلتي ، أنا ليس لدي مشكلة مع السيد نبيل و لكني لا أثتثني نفسي ممن عنيتهم باستخدامي (نا) و لكن لست مثلهم بالنسبة لنبيل و لكن لا أدري ربما أكون كذلك مع آخرين المهم المشكلة أعتقد أني قلت ما هي و لكن بما أنك تسأل سأضرب مثلا، الذين أحبوا و اعتقدوا بأفكار بوذا بنوا له تماثيل بعد موته و بعد فترة قسم منهم صار يعبد التمثال و نسي الأفكار التي كان يحملها هذا الرجل أعني الضمير نا هم هؤولاء القسم. و بالنسبة لحل المشكلة ليس بالضرورة عند معرفة المشكلة أن نعرف حلها و لكن حتى لو عرفت حلا فمن يهتم، يكفيني الحل لأطبقه على نفسي و ليكتشف كل انسان الحل الذي يناسبه هو.

In reply to by rawand

rawand كتبَ:
لا أحد يذكرهم - لا أحد يسألني مثل من -
فلتقل خيرا أو... لا تكتب
يا سيد راوند إذا كنت ترى أن كلامي لا خير فيه فهذا رأيك و أنت حر أما أن تطلب مني أن لا أكتب فهذا ليس من شأنك. اكتب أنت ما تعتقد أنه خير و هنيئا لك به.

In reply to by salam

لا أحد يعبد بوذا أو تماثيل بوذا يا سلام، هذه خرافات يسوقها المسلمون عن الآخرين. ممكن توضح لي أكثر من الهم الأشخاص الذين تقصدهم بضمير المتكلم في عبارتك تلك، ومن هم الأشخاص الذين تتعلق بهم؟

In reply to by الأيهم

سؤال للزملاء..؟؟ هل لنا أن نحب من نحب,أو نكره من نكره, من دون منغصات,يعني مثلاً, من لا تعجبه مقالات النبيل,فليوضح كلامه ,نقداً لكي نفهم, مثلاً أنا لا أحب عرفات,فهل ستجعلونه بطلاً صنديداً,أو إسطوره,كما لاتعجبني كتابات,بعض المثقفين السورين,فهل هذه نقيصة,او مذلة,دعونا نفكر لمره واحدة أننا كباقي الأمم لنا ما علينا, وأنتهى,,!! يعني ,الإختلاف في حجم الكرش, وشعر الرأس, لا يفسد للود قضيه,على ما اظن,وأن بعض الظن لمفيد جداً..!!

In reply to by الأيهم

ليس الموضوع موضوع بوذا أو غيره أنا ذكرته فقط للتشبيه و ليس مهم من كلامي أن يكون حتى بوذا موجود ما قصدته هو التشبيه فقط. أما الأشخاص الذين أقصدهم هم قسم من المعجبين بنبيل فياض و الذين يحاولون نشر كل ما يحدث معه مهما كان و لن أذكر أسماء لأي شخص. و الأشخاص الذين أتعلق بهم أنا ليسوا موجودين حاليا ربما من التاريخ أو من المستقبل. و بالنهاية هذا رأيي.

In reply to by الأيهم

الأيهم كتبَ: هل تعني أنك واحد من هؤلاء؟
لا طبعا أظنك ستسألني لماذا إذا استخدمت (نا) طالما أني لست منهم؟ أستاذ أيهم، أعتقد أنك تعرف تماما ما كتبته و لكن ربما تريد أن تدخلني في تأويلات اللغة.

In reply to by salam

اسمح لي صديقي أن أبدأ بكلامتك الرائعة ((الثقافة الكامنة ... التي تبقى كامنة ولا تخرج... يبقى حاملها كالذي لا يعرف شيئا....)). كلام مهم بالفعل يوجد أشخاص لديهم قدرات هائلة و لكنهم لم يتعلموا كيف يتعاملوا معها و هذه فعلاً نقطة هامة أو بالأحرى مشكلة أما البعض قد يخرج ما بداخله و حين ترى و تسمع ما يقول تقول في سرك ليته بقي ساكت للأبد هذا النموذج منتشر في كافة مجالات الحياة (( لا أقصد بكلامي شخص معين على الإطلاق )) _________________________ياسمين