لماذا تتراجع الأسواق الاقتصادية العالمية

جميع المؤشرات تبين أننا في صدد فترة عدم استقرار اقتصادي جديدة نتيجة تغير مراكز القوى الاقتصادية وما يتبعها من توتر جيوسياسي، فقد بدأت الأسهم الأمريكية ابتداء من الأحد الماضي 12/10/2014 بالتراجع حيث انخفض مؤشر داوجونز بمقدار 3.3 بالمئة، ثم تبعته المؤشرات الأوربية وأخيرا الأسيوية بنسبة أقل، وقد عزا الخبراء هذا الانخفاض إلى سبعة أسباب: 1. مخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي مقاد من الولايات المتحدة: فقد انخفضت أسعار التجزئة كما حدث انخفاض في الإنتاج الصناعي وفقا للتقرير الأخير والذي بدا واضحا من خلال انخفاض أسعار النفط نتيجة انخفاض الطلب. 2. مخاوف من انتشار مرض الإيبولا: حيث يفضل المستثمرين حاليا الانتظار عوضا عن توظيف استثماراتهم. 3. ألمانيا على حافة انكماش اقتصادي: حيث كان النمو في الربع الثالث سالبا -0.2%. 4. عودة أزمة منطقة اليورو: هناك مخاوف انكماش اقتصادي تعم أوربا وذلك نتيجة معدل التضخم المنخفض 0.3%. 5. التوتر الجيوسياسي: سواء بين روسيا من جهة وأمريكا والغرب حول أوكرانيا وجدل حول العقوبات المحتملة وتأثيرها على الطرفين، إضافة إلى مستقبل التصعيد العسكري الأمريكي مع داعش. 6. اشاعات حوا احتمال انهيارات مؤسسات اقتصادية مشابهة لإشاعات عام 2008. 7. لعنة أكتوبر: هناك 3 أزمات اقتصادية حدثت في أكتوبر عام 2007 وأزمة عام 1929 وأزمة عام 1987. في الواقع ما يتجنبه الغرب هو ذكر أن العامل الأساسي في الضعف الاقتصادي هو انخفاض الحصة السوقية للغرب لصالح الشرق وانخفاض القدرة التنافسية والحاجة الحقيقية للولايات المتحدة للتكيف الفعلي والتعامل مع الواقع الجديد بجدية.

المنتديات