رحيل رائد الصحافة الالكترونية روبرت باري

رحل روبرت باري Robert Parry، أحد الرواد الأوائل لإعلام الإنترنت، بسلام وهدوء يوم السبت 27 كانون الثاني 2018.

Robert Parryأطلق روبرت باري موقع Consortium News للتحقيقات الصحفية عام 1995 وظل يعمل في تحريره حتى الأيام الأخيرة، ولكن تحقيقات باري بدأت قبل ذلك بسنوات، فقد تأثر كثيرا بالحروب التي أثارتها الولايات المتحدة في أمريكا اللاتينية في ثمانينات القرن الماضي، وفي تحقيقاته عنها نشر  في عام 1985 دليل المخابرات الأمريكية للاغتيالات في حرب العصابات، وهو مستند اعتمدت عليه كل العصابات الإرهابية في العالم منذ ما قبل خونجة سوريا في 1982 مرورا بتنظيمات التنسيقيات الإرهابية إلى الآن. كما كان باري أول من اكتشف دور المخابرات المركزية في قيادة تجارة المخدرات في العالم وكان أول صحفي أمريكي يكتب عن ذلك في سلسلة مقالات نشرها في الاسوشياتد برس بالاشتراك مع برايان بارجر في أواخر عام 1985  كشفت ما سمي لاحقا بفضيحة إيران كونترا. ومنذ ذلك الوقت بدأ باري يتعرض للضغط والتشويه من قبل المؤسسات الإعلامية التقليدية ووقف حازما في وجهها حتى المواجهة الأخيرة.

في عام 1995 أطلق باري موقعه للصحافة الاستقصائية، وهو أحد أول المواقع الصحفية المستقلة في تاريخ الإنترنت إن لم يكن الأول على الإطلاق. وخلال أكثر من 20 عاما عمل باري وفريقه على إنتاج أعداد كبيرة من التحقيقات تجدون ملخصا مختصرا جدا عنها في نعوة باري التي كتبها ابنه نات باري في الموقع.

في السنوات الأخيرة للأزمة على سوريا كان باري أحد الأصوات القليلة والمميزة في الإعلام الأمريكي التي نشرت الحقائق ورفضت الانسياق خلف بروباغاندا الحكومة الأمريكية، وقبل وفاته قال في رسالة لقرائه أنه يرى قذارة الديمقراطية الأمريكية والإعلام من سيء إلى أسوأ منذ وصوله إلى واشنطن عام 1977 وحتى الآن.

لمزيد من المعلومات

الأيهم صالح