احذروا الاستحمار 38: الإشاعات تحجب الوقائع المتعلقة بإسقاط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا

تحذير من عملية استحمار إعلامية قد تستهدفكم

نص التحذير

بعد إسقاط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا تتابعت الإشاعات والسيناريوهات الغريبة عن إسقاطها، وشملت حملة الإشاعات تزوير أقوال ومواقف منسوبة للرئيس بوتين، وتفاصيل تبدو كأنها معلومات دقيقة ولكن لا يمكن التأكد منها من مصدر رسمي، وربما تأخذ هذه الحملة منحى تصعيديا.

الحقيقة الوحيدة المثبتتة هي أن الطائرة قد سقطت، وأن عددا كبيرا من البشر قد قتلوا فيها، كل السيناريوهات المحيطة بالعملية ليست دقيقة وبعضها سيناريوهات خيالية تستعصي على التصديق. 

لا يمكن معرفة ما حصل بالضبط قبل تنفيذ تحقيق رسمي وظهور نتائجه في تقرير يمكن التحقق منها، ولذلك أدعوكم لتجنب الانجرار في الماكينة الإعلامية للإشاعات الاستحمارية، وللتركيز على المواد التي تقومون بالتحقق منها من المصدر الرسمي.

تحديث: صدر التقرير الرسمي في سبب سقوط الطائرة عن مجلس السلامة الهولندي، ويمكن تنزيله من هنا، وتم نشر فيديو يشرح بعض تفاصيل التقرير هنا. بالمقابل يبدو أن النتائج لا تعجب وزارة الخارجية الروسية، ويبدو أن شركة الأسلحة الروسية Almaz-Antey تحاول إثبات أن نوع الصاروخ المستخدم لإسقاطها هو نوع مختلف عن النوع الذي يزعم التقرير أنه استخدم لإسقاطها. عندما تتابعون هذه القصة تذكروا أنه لا توجد أية مصادر موثوقة، ولا تأخذوا أية معلومة إلا على المصادر الرسمية.

ما هو المطلوب
  1. غدم الانجرار لماكينة نشر الإشاعات الاستحمارية أو مناقشة السيناريوهات الغريبة لإسقاط هذه الطائرة.
  2. عدم بناء مواقف على ادعاءات المؤامرة التي لا يمكن إثبات صحتها.
  3. التحقق من كل ادعاءات المؤامرة وطرح الأسئلة باستمرار لإجبار المؤامرة على إبراز أدلتها.
  4. تجنب الإنشغال بالعظام الإعلامية وتنبيه من ينشغلون بها
  5. عدم تناقل أية أخبار لم يتم التحقق منها من المصدر الرسمي للمعلومات
  6. عدم اتخاذ مواقف شخصية أو جماعية قبل التأكد من جميع المعلومات من مصادرها الرسمية
  7. نشر محتوى هذا التحذير وإبلاغه لكل من يهتم بمحتواه
  8. لتقديم معلومات جديدة حول هذا التحذير يمكن الاتصال من هنا http://www.alayham.com/contact

الأسئلة الشائعة

ما هو الاستحمار الإعلامي

الاستحمار الإعلامي هو أحد طرق قيادة الرأي العام، حيث تقوم جهات ما بصياغة أكاذيب إعلامية تبدو مستندة إلى وقائع، وبنشرها بغرض دفع الآخرين إلى تصديقها ثم "نقلها كالحمير" إلى الآخرين، وإلى اتخاذ مواقف بناء عليها وليس بناء على الوقائع والأحداث.

من الذي ينفذ الاستحمار الإعلامي

أية جهة قد تنفذ الاستحمار الإعلامي، وفي أغلب الأحيان قد يكون من ينفذ هذه العملية موثوقا من قبلك، أو قد يتقمص شكل شخص أو مصدر معلومات موثوق من قبلك، ما يهمك أنت هو أن لا تكون ضحية له.

ما هو خطر الاستحمار الإعلامي

تتراوح أخطار الاستحمار الإعلامي بين التأثير على عقل وسلوك الأفراد، وبين صياغة مواقف المجتمعات بشكل عام، وباستخدام الاستحمار الإعلامي تم تدمير دول ومجتمعات في السابق، ويستمر استخدامه لهذه الأهداف وأهداف أخرى غيرها. ما يهمك أنت هو أن تستطيع التعرف عليه ومقاومته ثم تحصين من حولك منه.

كيف يمكنني المشاركة في مواجهة الاستحمار الإعلامي

  1. يمكنك مشاركة تحذيرات "احذروا الاستحمار"  عبر الشبكات الاجتماعية
  2. يمكنك طباعة تحذيرات "احذروا الاستحمار" وتوزيعها على الأشخاص الذين لا يصلون إليها عبر الإنترنت
  3. يمكنك مناقشة محتوى هذه التحذيرات في جلساتك والطلب لأصدقائك متابعتها
  4. يمكنك إعادة إنتاج محتوى تحذيرات "احذروا الاستحمار" بطريقتك الخاصة، مثلا على شكل رسوم أو ضمن عبارات مختصرة أو عبر شروح مطولة مدعومة بالأمثلة
  5. يمكنك الاتصال معي لإخباري عن أية عملية استحمار ترصدها في حياتك اليومية. http://www.alayham.com/contact

ما هي العظام الإعلامية

العظام الإعلامية تسمية للمواد الإعلامية التي ينتجها العدو ويرميها في معسكرنا بطرقه الخاصة. للمزيد من المعلومات عنها راجعوا التحذير 10 http://www.alayham.com/node/3873

من هم الأوتبوريون؟

الأوتبوريون هم أداة تنفيذ الفوضى الخلاقة، يتبعون سياسيا لوزارة الخارجية الأمريكية، ويتكامل عملهم مع عمل تنظيم القاعدة الذي يتبع وزارة الدفاع الأمريكية. يشرف الصربي سيرغي بوبوفيتش على عمليات الأوتبوريين في البلدان العربية، وهو من أشرف على ثورة الأرز في لبنان، إضافة إلى ثورات مصر وتونس وبورما وغيرها، ويعمل حاليا على تجنيد المزيد من الأتباع لخلق المزيد من الفوضى في بلادنا.

للمزيد من المعلومات اقرؤوا كل المواد في هذه السلسلة: http://www.alayham.com/otpor

هل توجد مصادر أخبار موثوقة؟

لا توجد مصادر أخبار موثوقة على الإطلاق، ولكن توجد مصادر أخبار رسمية.

للمزيد من المعلومات

  1. دليل أفضل الممارسات لناشطي محور المقاومة: http://www.alayham.com/node/3846
  2. تابعوا صفحة "احذروا الاستحمار" على هذا الرابط: http://www.alayham.com/mediahole

تاريخ النشر: 2014-07-18 23:22

الأيهم صالح