سؤال ارغب مشاركتكم البحث عن جواب له .. هل يمكننا المقارنة بين كتابات خالص جلبي ونبيل فياض مثلا ... والسؤال من هو الليبرالي والعلماني ومن هو اللا ليبرالي اللاعلماني ... ادعو الجميع لقراءة المقال التالي والبحث معي عن جواب : =========================== هل الحكومة الدينية هي الحل لمشاكلنا الإنسانية؟ خرافة الدولة الإسلامية -خالص جلبي -ة ملاحظة:لم استطع لصق المقال كاملا هنا لكبر حجم الملف .. [ تم تحريره بواسطة الأيهم on 7/11/2005 ]

صورة الأيهم
الأيهم on اثنين, 2005-11-07 21:58

مع احترامي لخالص جلبي، لا أستطيع إلا أن ألاحظ الأسلوب "شبه التكفيري" في سؤال أحمد، فمحاولته لنفي صفة "الليبرالية والعلمانية" تشبه، بل ربما تشتق من، طريقة بعض الإسلاميين في نفي صفة الإسلام عن خصومهم العقائديين، أي إنكار إسلامهم، ثم تكفيرهم، حتى لو قال الخصوم العقائديون أنهم مسلمون.

[ تم تحريره بواسطة الأيهم on 7/11/2005 ]

No Avatar
مالل on اثنين, 2005-11-07 22:09

اولا انا ارى راي الاستاذ ايهم مبدئيا صحيح ولكن قراءة المقال ستاخذ وقتا
ربما كان الافضل السؤال بدون المقارنة كي لاتقع ياصديق في فخ التكفير والتصويب وهذا ليس من الليبرالية على المستوى المتعلق باحترام الىخر .

No Avatar
مالل on اثنين, 2005-11-07 22:14

وايضا : جميل كخطوة ان نقول اننا علمانيون بمعنى فصل الدين عن السياسة وليس الدولة فقط مطلقا وباقتناع كامل وبدون مراوغات ومساومات وبراغماتيات سياسية حزبية مقرفةكما حصل للمعارضة السورية التي تبنت مشروعا ديموقراطيا يعتبر الاسلام دين الامة!!!!!!!و........بشديد الحرص اعترف بالمذاهب والاديان الاخرى!!!!!!!!!!!!!!

No Avatar
bccline on اثنين, 2005-11-07 22:47

طريقة بعض الإسلاميين في نفس صفة الإسلام عن خصومهم العقائديين، حتى لو قال الخصوم العقائديون أنهم مسلمون.

عزيزي الايهم ..اتفق معك في ان بعض الاسلاميين تكفيريون جدا ... وهذا كلام تعرفه وسمعته مني منذ زمن على ما اعتقد ...ما تقوله انت هو ما قلته انا ..فهل نحن متفقان ؟؟
وقلت لك ان الاصولية وباء سوريا ... ليس الاصولية الدينية فقط يا ايهم ..معظم التيارات الموجودة في سوريا مهما كانت اتجاهاتها تحوي اصوليين ... مخربين ...وهذا اعتقد اننا تناقشنا به مرة ..؟؟

اما عن محاولتي نفي صفة ( الليبراليةو العلمانية عن البعض ) فلست انا ممن يوزع الالقاب على فلان او علان او على امم واقوام ..وهذه الالقاب يا عزيزي هي بما كسبت ايدي كل منا ...لا استطيع ان اقول عن القبيح جميلا ( رغم ان الجمال نسبي ) ولا استطيع ان اقول ان لون الثلج اسود لمجرد ان احدا يقول انه اسود ... وحتى لو قال احدهم انه ابيض ... اعترف لك اني ساحاول ان اتأكد من كونه ابيضا كذلك ..
هل هذا يعني اني انفي صفة البياض ؟؟؟ ربما ...!!!

================
لكن هناك من يوزع القاب على البشر على كيفو ... فمرة الشعب السوري الرعاع كله طالباني ... ومرة في مقاله : غالبيّة السوريين مثلي: ليست بعثاً ولا أخواناً – بل ديمقراطيين حواريين يسعون إلى السلام العادل بكل قواهم...

لست انا من اوزع الالقاب او الاتهامات واصنف البشر كل يوم شكل على كيفي يا عزيزي ...؟؟

بالنسبة لي و بصراحة ... لا تعنيني كل تلك الالقاب والشعارات ...يعنيني الشخص بذاته فقط ... مهما كان لونه او شعارة ...

احترامي وتقديري ..

[ تم تحريره بواسطة bccline on 8/11/2005 ]

صورة الأيهم
الأيهم on اثنين, 2005-11-07 23:06

أهلين أحمد
المثال لا ينطبق على هذه الحالة:
إذا قال لك شخص أنه مسلم، فهل تقول أنت عنه أنه غير مسلم؟
إذا قال لك شخص أنه ليبرالي، فهل تقول أنت عنه أنه غير ليبرالي؟
إذا قال لك شخص أنه علماني، فهل تقول أنت عنه أنه غير علماني؟

موضوعنا هو ما يقوله الشخص عن نفسه، وليس ما يقوله عن شيء آخر. عندما نتحدث عن أشياء أخرى، نكون موضوعيين ولنا مقاييس للمقارنة، أما عندما نتحدث عن العقائد، مثل الإسلام والليبرالية والعلمانية، فيجب علي أنا وأنت أن نحذر من سلوك التكفيريين.

اسم المستخدم

اقتباسات مختارة

الذهن الذي لا يخضع للسيطرة سيلعب بك ، أما حين يكون موجهاً فإنه سيكون أفضل صديق لك

أنطوني روبنز
من اختيار منال ابراهيم

إني أطمع بالمزيد من النجوم و الكواكب و كنوز الأرض و جواهرها التي لا تنضب و لكني قانع بالزاوية الصغرى من هذه الأرض ما دامت هي فقط
معي و لي

طاغور
من اختيار منال ابراهيم

أفكاري تتحكم في خبراتي ، وفي استطاعتي توجيه أفكاري

آرنس هولمز
من اختيار منال ابراهيم

يدعو الضمير-وهو صوت خافت موجود في أعماقنا- إلى السكينة والسلام. لكن أنانيتنا تتسم بالطغيان. إنها تفسر كل المعطيات التي تصلنا بأنها تمجيدٌ لذواتنا. لذا يجب التحكم فيها وإفساح المجال لضميرنا كي يوجه سلوَكنا الوجهةَ السليمةَ

ستيفن كوفي
من اختيار منال ابراهيم

لاشيء أعظم قبولاً للتغيير من الطبيعة البشرية إذ ابادر الموكلون بها مبكرين في تعهدها وتهذيبها

برنارد شو
من اختيار منال ابراهيم
Google+