هل كنتم هناك يوم إحراق السفارات؟

أصدقائي الإسلاميين

عزيزي أحمد
عزيزي علاء

هل كنتم هناك يوم إحراق السفارات؟ هل شاركتم في الانتصار لنبيكم عبر الإحراق والتدمير؟

هل أنتم مجرمون مثل هؤلاء الإسلاميين الذين اجتاحوا دمشق أمس؟

وهل تمولون هؤلاء المجرمين بزكاتكم وتبرعاتكم؟ أم أنكم تشاركون في إجرامهم بشكل شخصي؟

وهل إسلامكم هو دافع هذا الإجرام؟

أنا لست إسلاميا، ولست مجرما. ولكنني سوري، وهؤلاء المجرمون سوريون أيضا. والحكومة التي وجهتهم وحمتهم سورية أيضا، ومجمع أحمد كفتارو للإرهاب الذي خرجهم في سوريا ويدار من قبل سوريين، والأمن الذي استخسر فيهم قنبلة مسيلة للدموع سوري أيضا. أنا أعرف أنني لست منهم، وأنهم لا ينتمون إلى سوريا بل إلى نبيهم الذي يأمرهم بإحراق السفارات، وإلى إسلامهم الذي يأمرهم بحرب الكفار. ولكنني في نفس الوقت أحمل المسؤولية عن أفعالهم، وأشعر بالعار من إجرامهم.

ما الفرق بين المجرمين الذين أحرقوا السفارات، وبين المجرمين الذين دمروا تماثيل بوذا؟ هل هو نفس الفرق بين الكفتابوطيين، وبين الطالبانيين السوريين.

أنا لست مجرما، ولذلك لن أكون إسلاميا في حياتي.

فماذا عنكم أنتم؟

 

إلى الأيهم/ المحترم لا جرم انها فرصة أتتك من السماء كي تتهجم على المسلمين... على فكرة وكما قال لي أخي المجرم الآخر, أنت لا تختلف كثيرا عن هؤلاء المتشددين الإسلاميين أو المسيحيين أو حتى اليهود... فديدنك هو أن تستغل أي فرصة لتشهر كلماتك ضد المسلمين... تأكد يا أخي أنه ليس بالأهمية بمكان أن أوصف بمجرم إذا كنت مسلماً, فالحمد لله, انا مسلم وافتخر بذلك ومثلي كثير... وهذا لا يرتبط بموافقتي على الأعمال التي تمت في دمشق... وإن كنت أجزم بأنها مُسيّرة وليست شعبية... وأعتقد بأنك يا أيهم أنت أعلم بذلك..., ولكن وكما قلت بداية وجدتها فرصة لتتهجم على المسلمين..., وأنت تدعي العلمانية..., حقيقة العلمانية شيء جميل, ولكن ليست العلمانية التي لديك... إيه والله ... بدنااااا كتيرررررررررررررررررر....

ياأيهم اذا كان الاسلام جريمة فليشهد التاريخ أني مسلم انت رافض لما حصل من حرق للسفارات وتتعاطف مع الدنماركيين وأنا أود حرق بلادهم كلها بمن فيها من غير المسلمين وأقول لك ولهم اذا استطتم منعنا فلا تترددوا فالاسلاميون قادمون قادمون واني أؤكد لك أن الاسلام هو الحل وليس أفكارك اللتي تطرحها فالاسلام قد عاصر على مر العصور أمثالك من الهدامين للعقيدة والانسان والمجتمع ولكن في كل مرة تكون الغلبة للاسلام ولو تأخرت أحيانا" وان غدا"لناظره قريب من مواطن سوري ينظر الى مستقبل أفضل

In reply to by الأيهم

السيد الأيهم أشتركت بالموقع بالذات لأرد على هذه المقالة لأنها استفزتني كثيرا رغم إيماني بحرية الرأي لكن ألا تعتقد أنك أسأت كثيرا لمشاعر الكثيرين لذلك أطرح عليك بعض الأسئلة 1- ماعلاقة مجمج الشيخ كفتارو بحرق السفارة 2- ألا تعتقد أنه لا يوجد سوري واحد يستطيع القيام بهذا العمل وأن من قام بذلك معروف 3- ألا تعتقد أن المجمعات الاسلامية التي اهنتها تخرج أناس أخلاقهم أفضل من الاجتماعات الحزبية 4 - من أخبرك أن نبي الاسلام هو من أمر بحرق السفارة 5 - ألم تشاهد بعينك من خلال الصور الموجوة بالرابط الذي وضعته أنت أن حائط السفارة ملاصق لحائط كنيسة 6 - هل رأيت أحد من الأرهابيين الذين وصفتهم يرمي بحجر على الكنيسة 7 - إلى متى سنهين معتقدات بعض دون حساب 8 - هل رأيت إسرائيل وأمريكا التي تبكي وتدافع عن الدنمارك وهي تحرق الناس أحياء ونحن نبكي على سفارة لم نحرقها 9 - لقد استفزتني مقالتك كما أستفزني منظر السفارة التي تحرق 10- ألا ترا معي أن ذكر أساتذة علماء بهذه الطريقة تجرح الكثير من طلابهم لأن الإسلام ظلم مرتين بل مرات ومرات وهنا لا بد أن أسجل احترامي لكل الأفكار المطروحة لكن الحرية لا تعني ان نهين معتقدات الناس وأخيرا أقول أن من أحرق السفارة ليس مسلم وليس مسيحي بل هو عابث أراد أن يحرف الناس عن طريقها فأرجو التنبه

حاوة البداية هاه ..
عزيزي أحمد عزيزي علاء.
اعتقد انك تقصد المخاطبة باشكل التالي : المجرم احمد المجرم علاء.. =====على كل شكرا...( وانا سيء الظن متل ما بتعرف ) بس الخاتمة العظيمة مع المقدمة الرائعة تؤكد انك تتقصد هذا المعنى ..
أنا لست مجرما، ولذلك لن أكون إسلاميا في حياتي.
مشكلتك اذا يا ايهم مع 1.7 مليار لا يفهمون وتضعهم بقالب واحد وتصفهم بمجرمين .. طيب انت حر يا ايهم .. بس ليس كل من قال انه مسلم يكون فهمان الاسلام يا استاذ وحتى لو كان يدعي انه من تلامذة النبي او من خريجي مجمع ابو النور(مجمع الشيخ احمد كفتارو ) او من خريجي مدرسة المالكي او البعث.. فكما تعلم (واظنك تعلم ) ان في مدرسة اسامة بن زيد التي درست بها حضرتك على سبيل المثال .. ومن اصدقاء صفك ايضا .. ورغم تدريسكم من قبل ذات الاساتذة ... كان وما يزال كل يفهم على طريقته ( كما ونوعا ) وهكذا فمنهم الاحمق ومنهم غير الاحمق .. وهذا ينطبق ايضا على طلاب الجامعة ... فهل نقول مثلا ان جميع خريجي جامعة تشرين ... اغبياء لان احد منهم ما بيهم مع ان الكل درسو منهاج واحد وعند ذات المدرسين ... وطبعا تعرف ان قليلا من الحبر الاسود يمكن ان يلوث ثوبا ابيض .. وخاصة عندما يكون الرائي مصاب بعمى الالوان ولا يرى اصلا اللون الابيض .. حتى قبل تلويثة بنقاط سود ... على كل التبي عليه الصلاة والسلام ..ارسل رحمة للعالمين ( والرحمة معناها اعظم من السلام فالسلام يعني ا ن لا اؤذيك ولا تؤذيني ) ...وعليك انت يا ايهم ان تثبت عكس ذلك ( اي ان النبي مجرم ويدعو اتباعه ال 1.7 مليار كما تسميهم الى الاجرام )...... هذا ان شئت ان تبحث عن حقيقة .. اما ان كنت تعبر عن حقد دفين ...فساقف واحييك بالتحية النازية او ربما الفاشية ( كمان هي حرية تعبيا بتاع حرية التعبير ....) ( باي..

عزيزي الأيهم ارجو منك إعادة النظر برأيك و حيث أنه لا يمكن التعميم و حتى لا يمكنك أن تتهم الرسول (ص) فمن قال لك أن النبي أمرهم بحرق السفارات و من قال لك أن الذين حرقوا السفارات يمثلون الإسلام فالنبي و الاسلام بريء منهم و من أعملهم ( اعتبر ان إشارة المرور هي الاسلام فكل من خالف إشارة المرور نقول عن الاشارة هي المخطئة أي أنه من يخالف الاسلام نقول عن الاسلام هو مخطئ) ثانيأ ما هو قصدك من الاسلاميين يرجى التوضيح فأنا مسلم أي هل تعتبرني من الاسلاميين؟؟ أي هل تعتبرني من المجرمين؟؟؟

In reply to by elite

عزيزي أحمد إذا لم تكن موافقا على هذه الأعمال، أعلن براءتك منها أنتم كمسلمين أقدر على التعامل مع هؤلاء المجرمين، وصمتكم يعني موافقة على ما يفعلونه. توقفوا عن دفع الزكاة والتبرعات لهم، توقفوا عن تغطيتكم على إجرامهم بحق سوريا. اصرخوا بإدانتكم لما يفعلونه، ثم تفضلوا بالاحتجاج على رأيي.

In reply to by الأيهم

عزيزي الأيهم أنا من هذا المنبر أعلن برائتي عن هذه الأعمال التي ادت إلى حرق السفارات كما أنني أدين ما فعلوه , أما بالنسبة لرأيك يا أيهم أرجو إعادة النظر فيه بما يخص النبي(ص) والمسلمين فعلى سبيل الذكر عندما دخل الرسول (ص) فاتحا مكة قال لا تقتلوا شيخا أو إمرأة أو طفل لا تحرقوا لا تقطعوا شجرة هذا هو الإسلام الصحيح و ليس ما رأيناه بالأمس

إستاذي العزيز الأيهم لقد أصبح الفكر الدينين (وخاصة ذو المنبت الشرقي) في زمننا الحالي الإوستراد المباشر للخروج عن مفاهيم حقوق الإنسان و حرية الفكر و التعبير و احترام الاخر و كل ما وصل إليه الفكر البشري علمياً و قيمياً و معرفياً و ليس الإسلام استثناء عن هذه القاعدة بل و بحسب وجهة نظري إنه خير من يمثل الفكر الديني ... بالنسبة لطرحك ، أنا لدي وجهة نظر مختلفة .. تتلخص بأن يد الحكومة ليست بعيدة عما جرى في دمشق (لعدة أسباب...) فلا الأشخاص الذين خرجو ليحرقوا يمكن أن يعبروا عن الإسلام ولا الفعل الذي قاموا به يمكن أن يختصر سلبيات الإسلام ... كما أنه في هذا الظرف الذي تسمح به الدولة و بشكل علني للفكر الديني بأبشع صوره بالامتداد ليتحرك بحرية في الشارع علينا أن لانساهم في زيادة حدة الوضع و تعميق الخلافات بيننا ، بمعنى أخر إنني لا أجد إقحام اسم أحمد و علاء في مقالتك بمناسب (عذراً منك) ... كما أنني أعذر أحمد على رده ... و لكني أود القول لأحمد: إن جملتك
"مشكلتك اذا يا ايهم مع 1.7 مليار لا يفهمون وتضعهم بقالب واحد وتصفهم بمجرمين .."
لا أعلم من أين جاء هذا الرقم؟؟ بحسب رأيي المتواضع إن منهجية إعتماد فكرة الاكثرية و الأقلية في قناعة البشر بأمور ميتافيزيقية عديمة الفعالية (على فكرة بحسب الهوية أنا من ضمن هذا العدد الافتراضي ) هناك جملة في رد أحد الاصدقاء :
"و من قال لك أن الذين حرقوا السفارات يمثلون الإسلام فالنبي و الاسلام بريء منهم و من أعملهم"
و من قال أن الاشخاص الذي دفعهم تفكيرهم الديني لحرق السيارات و السفارات يعتبرونك مسلماً (وذلك لجلوسك في المنزل عند قيامهم بغزوتهم مثلاً) المسلمون لم و لن يتفقوا فيما بينهم ... و المشكلة الاساسية أن كل مسلم عقلاني كمثال الأخ أحمد و السيد elite و الكثيرين ممن نعرف يستخدمون كلمة الاسلام الحقيقي ، الاسلام الصحيح الذي هو و بحسب وجهة نظري تشريع افتراضي مستمد من فكر الدين الاسلامي موجود في عقولهم فقط و تختلف تفصيلاته و مفرداته فيما بينهم أيضاً (بالطبع لهم الحق و كل الحق في اتباع العقيدة التي يريدون) أرجو أن نتعلم من هذه الحادثة و نستخلص العبر و نقلل من سلبياتها قدر الإمكان شكراً لكم جميعا

In reply to by bccline

لا أعرف السبب الذي دعا الأيهم إلى التورط في هذا الحوار، ولكنني أرجح السبب إلى الصدمة التي يشعر بها وأنا، عندما اكتشف الطاقة الكامنة المدمرة لدى مسلمي سورية وتحديدا أولئل الذين تورطوا في المظاهرة، أو تمنوا ذلك بعد أن شاهدوا النتائج على التلفزيون، وقرأوها على صفحات الجرائد والمدونات... ما من شك أن الصور المنشورة أو مجر فكرة نشرها يضرب على أحد أكثر الأوتار حساسية لدى المسلمين، الكاثوليك فيهم، والبروتستانت، وحتى المسيحيين!. الوحدي الذي قد لا يفهم ما حصل وسيحصل هو العلماني الصافي، ولكن ذلك لا يبرر هجومه على طرف دون آخر، فعلى الأقل فليلتزم الحياد كي لا تتأثر مصداقيته، وليناقش بشكل بناء، وعلمي. وبغض النظر عن تأييد البعض أو شجب الآخر، فإنني أعتقد ما يجب أن نبحث عنه جميعا هو من المستفيد، سواء بنشر الصور، أم بافتعال الأزمة على الأقل، وحتى الآن، لإإنني استطعت أن أصل بالدليل القاطع أن الولايات المتحدة، وبريطانيا، قد عالجتا الأزمة بمنتهى الحنكة! أجل، لقد أتقنوا اللعبة بحسب الأصول! وضربوا عدة عصافير بحجر! فلا هم فقدوا المصداقية عند شععوبهم ال 50/50 علماني/ديني. ولا هم أستثاروا المسلمين كما فعل الاسكندنافيون الأغبياء. أما للمستثارين أقول: يا لغبائكم وللباقين: برافو