اقتباسات منال في مصر


في أول شهر أغسطس أعطت شركة فودافون المصرية لعملائها عرض إرسال 1000 رسالة SMS مجانا، وانشرت في مصر عادة إرسال رسائل تعتمد على قوالب جاهزة وحاجات قديمة مستهلكة. أما أنا فأردت الاستفادة من العرض بشكل مميز وبطريقة مختلفة، فقررت إرسال حكم وأقوال مأثورة لأصدقائي..
كنت أتابع موقع الأيهم لمعرفتي به عن طريق أصدقائي، وصرت أختار مجموعة من الأقوال المأثورة التي تنشر على الموقع في كل صفحة منه، وأرسلها لأصدقائي، خلال ذلك الشهر أرسلت حوالي 3000 حكمة بمعدل 30 إلى 40 رسالة لأصدقائي يوميا، فحازت على إعجاب جميع أصدقائي في مصر، وكانت نوعا من التجديد المميز الذي كنا نبحث عنه.

مبروك

الأخ الأيهم
كلام كثير عندي , أوله مبروك ..............................
تحياتي للعروس الحلوة التي وعدتنا أن تعرفنا عليها

 

و..............تتيارك حجار البيت وتتبارك العتبة
و ........................كوني قمح وسكر

تحية للصديق الأيهم

صديقي الغالي

تحية طيبة

لا أعرف مالذي حصل لي بعد عودتي من حفلتك الرائعة. لقد هبطت علي فجأة ذكريات عشرين سنة تقريباً مضت على معرفتي بك اسماء العديد من رفاق الدراسة ومواقف كثيرة بدأت بعبور دماغي:

يوم جئت إلى غرفتك في الباستيل لم تكن تعرف أنها كانت لصديق دراستي في حمص والذي انسحب من المعهد العالي (حاليا االدكتور باسم منصور) وقد عرفتكم على بعض في مرحلة لاحقة

لم أكن أتوقع بأن هذا الشاب والذي اسمه معرف بأل التعريف والذي هو الأيهم سيصبح ليس صديقا لي فحسب بل ظاهرة تسمى الأيهم...

عبرت في مخيلتي آلاف الصور الأخرى ...:

سعاد جروس: العرب على الشبكة العنكبوتية: «شم ولا تذوق»

تحقيق ـ سعاد جروس:عندما بدأت الإنترنت بالانتشار في عالمنا العربي، ظن كثيرون وبالأخص العاملين في حقول الرأي، والشأن العام، أنهم حققوا انتصاراً بالضربة القاضية على الرقابات، وأصبح بوسعهم التعبير عن آرائهم بمنتهى الحرية، والتواصل مع أي إنسان في أقاصي المعمورة دون حواجز أو معوقات. إلا أن هذا الانتصار لم يدم، ولم يكن سوى جولة أولى، تبعتها أخرى كانت فيها الغلبة للرقابات التي واكبت، وربما سبقت تطور وسائل الاتصال، وتمكنت من وضع اليد على الداخلين إلى الشبكة.

العالم يستلهم تجربة الجدران السورية ذات الاّذان... اخر ايام الخصوصية

هل تسارع وتيرة حياتنا اليومية والكم الهائل من المعلومات الذي نوزعه هنا وهناك يجعلنا نقول ان ايامنا هي:
اّخر أيام الخصوصية ؟؟
ما الخصوصية؟
===========
كلمة الخصوصية ليست غريبة على مسامعنا ,عندما اقول خصوصيتي وتخصني و خاصتي فجميعها تعبر عن الاشياء التي تعنيني ولا حق لأحد بأن يتجاوزها بدون اذن مني , والخصوصية في العالم الرقمي كعالم الانترنت لا تفرق ابدا من حيث المعنى فهي حقنا الطبيعي في التحكم بمعلوماتنا الشخصية حتى بعد ان نفصح عنها في هذا العالم الرقمي الذي لا نعرف حدوده.

فيروسات الموبايل

إن مصطلح فيروسات الكمبيوتر هو مصطلح شائع ومعروف لدى اغلب الناس وكثير منا عانى من هذه الفيروسات التي تقتحم حاسبك الشخصي قادمة مع رسائل البريد الالكتروني او مع الاقراص المرنة المصابة ,والامر مشابه جدا لفيروسات الموبايل فهي ايضا ملفات تنفيذية تصل الى هاتفك المحمول من هاتف اخر او من ملفات محملة من الانترنت ثم تقوم بنسخ نفسها الى باقي الهواتف المحمولة التي تكون ارقامها في دفتر عناوينك المخزن على هذا الهاتف او من خلال وصلة بلوتوث لديك ويكون اذاها بدرجات متفاوتة .

s.h.a يمارس الاحتيال والتزوير عبر إنترنت الجمعية المعلوماتية السورية

لفت الزملاء في مرآة سورية انتباهي إلى رسائل مجهولة المصدر تستخدم عناوين بريد مزورة وترسل بشكل جماعي عبر الإنترنت . ولدى تحليل هذه الرسائل وجدت الأسطر التالية في ترويستها


Received: from s ([10.0.3.54])
by outmail.scs-net.org (8.12.10/8.12.10) with SMTP id k2N9Tg4j182283;
Thu, 23 Mar 2006 11:29:55 +0200 (EET)
Message-ID:

تصوير لحظة تحقيق حلم ذات...

انها كلمتي الاولى...
في موقع الشخص الذي اعرفه منذ سنوات ويعرفني من يومين فقط...
انا الفتاة الطرطوسية التي انتقلت للدراسة في دمشق في كلية الهندسة المعلوماتية ... مندفعة وجدية ومحبة للحياة وطموحة ..............
تخرجت هذه الفتاة وعادت الى طرطوس... "مهندسة كمبيوتر قد الدنيا" .... هكذا قال اهلي وجيراني وكل من يعرفها..
أي دنيا هذه التي يتحدثون عنها.... انها لا تتجاوز اكثر من عدة كاسات من المتة وحديث يلف من فلانة الى علانة...
وهناك بدات مسيرة البحث عن عمل يمت لختصاصها بصلة .. ولكن عبثا...