احر التعازي يا ايهم

رحم الله والدك يا شريكي و اخي .....

 

مازالت صورته في بالي وهو يمشي مع عمك على الكورنيش الشمالي قريباً من بيتكم...كان ما يلفت انتباهي علاقة الصداقة بينهما فأبتسم....و كنت ألاحظ الفرق بين أحجامهما و أبتسم..... في هذه اللحظة تذكرت والدتك عندما اشتكت لي زوجها الذي لا يشبع القراءة و تأكدت من شكوتهاعندما فتح لي الباب يوماً و مازال في يده كتاب.....أليس هناك كتب كثيرة لم تقرأها بعد ياعم...متأكدة من أن هناك الكثير منها كانت تنتظرك...ولكنك خيبت أملها و ذهبت.....هوالقدر ....ربما في ذلك حكمة.....رحمة الله عليك يا عم أبو أيهم ورحمته علينا على الأرض.....

صديقي / الأيهم صالح /رحم الله الفقيد و أفسح له جناته و أكرمه خير منزلا" و هو خير المنزلين و عوضكم بفقده حسن الصبر و جميل العزاء و ألهمكم الأمل و السلوى و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.